LIVRAISON GRATUITE PARTOUT AU MAROC

دليل كامل لأنواع البشرة المختلفة

هناك عدة أنواع مختلفة للبشرة، بما في ذلك البشرة العادية أو الجافة أو الدهنية أو المختلطة أو الحساسة. عادة ما يتم تحديد نوع بشرتك عن طريق الوراثة، على الرغم من أن الهرمونات والعوامل الخارجية مثل المناخ والتوتر ونمط الحياة يمكن أن يكون لها تأثير أيضًا. من المهم أيضًا معرفة أن نوع بشرتك يمكن أن يتغير بمرور الوقت. المعايير الرئيسية المستخدمة لتحديد نوع البشرة هي مستوى الترطيب والزهم، بالإضافة إلى حساسية بشرتك. ومن سمات الجلد الأخرى التي تساعد في تحديد نوع البشرة، رؤية المسام، وإشراق البشرة وملمسها، ووجود الخطوط الدقيقة والتجاعيد والعيوب والاحمرار والحكة.

كل ما تريد معرفته عن أنواع البشرة: ما هو نوع بشرتي؟

قبل البدء في روتين العناية بالبشرة، من الضروري معرفة نوع بشرتك. الحالة الطبيعية لبشرتك تقول الكثير عن المكونات والتركيبات التي تحتاجها، وما إذا كانت بشرتك عادية أو جافة أو دهنية أو مختلطة أو حساسة (أو إذا كنت تعاني من أمراض جلدية أخرى مثل حب الشباب أو الأكزيما أو الصدفية)، بشرتك اليومية يجب أن تكون الرعاية على رأس أولوياتك.

قبل اختيارك

هناك عدة أنواع مختلفة للبشرة، بما في ذلك البشرة العادية أو الجافة أو الدهنية أو المختلطة أو الحساسة. عادة ما يتم تحديد نوع بشرتك عن طريق الوراثة، على الرغم من أن الهرمونات والعوامل الخارجية مثل المناخ والتوتر ونمط الحياة يمكن أن يكون لها تأثير أيضًا. من المهم أيضًا معرفة أن نوع بشرتك يمكن أن يتغير بمرور الوقت. المعايير الرئيسية المستخدمة لتحديد نوع البشرة هي مستوى الترطيب والزهم، بالإضافة إلى حساسية بشرتك. ومن سمات الجلد الأخرى التي تساعد في تحديد نوع البشرة، رؤية المسام، وإشراق البشرة وملمسها، ووجود الخطوط الدقيقة والتجاعيد والعيوب والاحمرار والحكة.

ما الذي يحدد نوع بشرتك؟

مستوى الماء الموجود في الجلد (والذي يلعب دورًا في راحته ومرونته) كمية الزهم الموجودة في الجلد (والتي تؤثر على نعومته) حساسية بشرتك للعوامل الخارجية، مثل العوامل البيئية والعناية بالبشرة.

كل ما تريد معرفته عن أنواع البشرة

من أجل تطوير روتين فعال للعناية بالبشرة يلبي جميع احتياجات بشرتك، من الضروري تحديد نوع بشرتك. إن تحديد ما إذا كانت بشرتك عادية أو جافة أو دهنية أو مختلطة أو حساسة يمكن أن يرشدك إلى المنتجات المناسبة للحفاظ على بشرتك صحية ومتوهجة.

جلود عادية

تعمل البشرة الطبيعية تمامًا كما يوحي اسمها. ليس لديها الكثير من الزهم، وليست جافة جدًا ومتوازنة. تكون البشرة الطبيعية عمومًا خالية من المسام الظاهرة والعيوب والحساسية وتتمتع بمظهر صحي عام وبشرة متوهجة. إذا كان نوع بشرتك طبيعيًا، فقد تكون العناية بالبشرة بسيطة نسبيًا.

جلد جاف

تفتقر البشرة الجافة إلى كل من الماء والزيت، مما قد يؤدي إلى ملمس خشن ومتقشر، وخطوط وتجاعيد مرئية، ومظهر باهت، وفقدان المرونة، وزيادة احتمالية التهيج، والشعور بالضيق وعدم الراحة. من ناحية أخرى، البشرة الجافة أقل عرضة لتوسع المسام. للمساعدة في إدارة البشرة الجافة، تم تركيب غسول الوجه المرطب الخاص بنا من حمض الهيالورونيك لسحب الرطوبة إلى سطح الجلد ومع 3 سيراميدات أساسية تساعد على تجديد حاجز الجلد.

بشرة دهنية

تتميز البشرة الدهنية بزيادة الزهم الذي ينتجه الجلد بشكل طبيعي. على الرغم من أن الزهم له خصائص ترطيب للبشرة، إلا أن الزيت الزائد يمكن أن يؤدي إلى توسيع المسام والرؤوس السوداء والبثور واللمعان غير المرغوب فيه. يمكن أن تتعرض البشرة الدهنية لتغيرات في إنتاج الزهم اعتمادًا على التقلبات الهرمونية والإجهاد والرطوبة. تشمل المنتجات المثالية لهذا النوع من البشرة منظفًا لطيفًا مصممًا للبشرة الدهنية (يستخدم صباحًا ومساءً وبعد التمرين)، ومرطبًا لا يسد المسام، وربما مكونًا مقشرًا خفيفًا مثل حمض الساليسيليك.

الجمع بين الجلد

تعتبر البشرة المختلطة من أنواع البشرة الشائعة جدًا، فهي تعاني من جفاف في بعض المناطق وزيت زائد في مناطق أخرى (عادةً حول الأنف والذقن والجبهة). على الرغم من أن هذا ليس هو الحال دائمًا، إلا أن البشرة المختلطة يمكن أن تعاني من المسام الواسعة والرؤوس السوداء واللمعان. مثل أنواع البشرة الأخرى، يمكن أن تتقلب البشرة المختلطة بسبب الهرمونات والتوتر والمناخ. عند التفكير في العناية بالبشرة المختلطة، من المهم اختيار المنتجات التي تلبي احتياجات البشرة الجافة والدهنية على حد سواء، دون تفاقم أي من المشكلتين. على سبيل المثال، تركيبة تحتوي على حمض الهيالورونيك لترطيب المناطق الأكثر جفافاً دون سد المسام، ومنظف كريم زيتي لعلاج الدهون الزائدة دون تهيج الجلد مع الحفاظ على ترطيبه الطبيعي.

جلد حساس

تتميز البشرة الحساسة بالاحمرار والحرقان والحكة والمناطق الجافة. ويعتقد أن هذه الأعراض مرتبطة بضعف حاجز الجلد الذي يجعل الجلد أكثر عرضة للمهيجات الخارجية. في كثير من الحالات، يمكن للأشخاص ذوي البشرة الحساسة تحديد مسببات الحساسية وتجنبها. يجب أن تكون العناية بالبشرة الحساسة لطيفة ولطيفة، باستخدام مكونات مثل النياسيناميد المهدئ والسيراميد لتقوية حاجز الجلد. يُنصح أيضًا باختيار المنتجات الخالية من العطور.

ابدأ الدردشة
أطلب هنا
Passer votre commande sur WhatsApp
السلام عليكم👋 كيف يمكنني مساعدتك؟